الوكالة الأولى المتخصصة بأنباء الملكية الفكرية في العالم
عضو في طلال أبوغزاله العالمية

banner

طلال أبوغزاله.. "أحد الشموع التي أضاءت الخليج"

15-نيسان-2021 | المصدر : وكالة أبو غزاله لأنباء الملكية الفكرية | عدد الزيارات : 63
طلال أبوغزاله.. "أحد الشموع التي أضاءت الخليج"

خاص بوكالة أنباء أجيب

عمّان-استقبل سعادة الدكتور طلال أبوغزاله مؤسس ورئيس طلال أبوغزاله العالميّة في مكتبه في عمّان، سعادة الدكتور علي محمد النابوده، عضو جمعيّة متطوّعي الإمارات مؤلّف الكتاب الوطني الذي حمل عنوان: "شموع أضاءت فضاء الخليج"؛ احتفاءً بهذا الإنجاز.

وتم إطلاق الكتاب تجسيدا لتوجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتوجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وذلك لإطلاق "الاستعداد للخمسين"، بمناسبة مرور خمسين عاما على تأسيس دولة الإمارات، والتأسيس للخمسين عاما المقبلة، لتكون مرحلة جديدة في سجل نهضتها الاقتصادية والمجتمعية والتنموية.

وتضمن الكتاب مسيرة الدكتور طلال أبوغزاله ليكون واحدا من خمسين شخصية من الشيوخ والوزراء وكبار الشخصيات الرائدة، من الذين تميزوا بعملهم وإخلاصهم، وأسهموا بإنجازاتهم في ترسيخ مكانة دولة الإمارات وريادتها عربيًا وعالميًا. 

وقد أعرب الدكتور أبوغزاله خلال اللقاء عن اعتزازه وفخره بأن يكون واحدا من الشخصيات الخمسين الأبرز في "إضاءة فضاء الخليج"، مشيرا إلى أن بداية التأسيس لمجموعة شركاته كانت من الخليج العربي، وأنه  طوال مسيرته "خليجي الولاء والانتماء"، وقال: "اعتز بهذا التقدير الذي يعبّر عن خلق وكرم أهلي في الخليج نظرًا لاختياري ضمن هذه الكوكبة من أهل الخليج، مما يجعلني أشعر بأنني أبن الخليج، ومواطن شرف في دوله، وفي ظل قيادة أمراءه وشيوخه، الذين تمتد علاقتي معهم على مدى نصف قرن منذ عهود الأمراء والشيوخ المؤسسين لدول مجلس التعاون، الذين كان لهم وما يزال فضل رعايتي وتوجيهي ودعمي."

وشكر الدكتور أبوغزاله كل من دعمه وسانده في مسيرته من جميع دول الخليج العربي، مشيرا إلى أنه استطاع النجاح طوال مسيرته بفضل القيادات الحكيمة وبفضل التزامه بأدواته للنجاح التي تتلخص بـ"الصبر والعلم والعمل". 

من جانبه بين الكاتب الدكتور النابوده أن سيرة الدكتور أبوغزاله شكلت "نجمة شموخ على جبين التّميّز"، فاستحقت أن تكون ضمن سيرة الخمسين من الرواد الذين أسهموا في ترسيخ رفعة الإمارات، وتعزيز موقعها في مؤشرات التنافسية العالمية عبر إخلاصهم وإنجازاتهم المشهودة.

وأضاف النابوده "إن الدكتور أبوغزاله استطاع أن يحقق لنفسه وبلده وأمته نجاحات قل نظيرها على المستوى التخصصي العملي وعلى مستوى المساهمة الفاعلة في نهضة وتطوير المجتمع الخليجي والعربي بشكل عام مما ساهم في نجاح الكثير من المؤسسات ورفع اسم شركاته عاليا". 

يسرد الكتاب في الجزء الأول مقتطفات من سيرة سعادة الدكتور أبوغزاله وكيف استطاع تحويل المعاناة إلى فرص حققت أهدافها، وكيف استطاع تقديم وفائه وإخلاصه لكل من قدم له المساعدة، خاصة في بداياته. 

كما تحدث الكتاب عن أبوغزاله في عدة مواضيع أبرزها قيادته الملهمة، المناصب التي تقلدها وعضوياته في الجمعيات والمؤسسات العربية والعالمية، وفكره المنير، والجوائز والأوسمة التي تقلدها تقديرا لجهوده على المستويين العام والخاص، بالإضافة إلى عدة عناوين، لخصت الكثير من تلك المسيرة.

 
مشاركة



مقالات ذات صلة