الوكالة الأولى المتخصصة بأنباء الملكية الفكرية في العالم
عضو في طلال أبوغزاله العالمية

banner

أبوغزاله يشارك في اجتماع منتدى حكماء لا فيرتيكال

11-آب-2021 | المصدر : وكالة أبو غزاله لأنباء الملكية الفكرية | عدد الزيارات : 497
أبوغزاله يشارك في اجتماع منتدى حكماء لا فيرتيكال

خاص بوكالة أبوغزاله لأنباء التعليم 

عمّان – شارك سعادة الدكتور طلال أبوغزاله، رئيس ومؤسس "طلال أبوغزاله العالمية" في اجتماع منتدى الحكماء التابع لمؤسسة لا فيرتيكال أفريقيا – حوض البحر المتوسط – أوروبا، بصفته رئيسها المؤسس، والرئيس المشارك. 

وانضم إلى الاجتماع مع الدكتور أبوغزاله كل من الرئيس الفخري لمؤسسة لا فيرتيكال سعادة السيد جان كلود يونكر، الرئيس السابق للمفوضية الأوروبية، وسعادة السيدة إليزابيث جيجو، الوزيرة السابقة لفرنسا، بالإضافة إلى شخصيات بارزة أخرى تمثل دول أفريقيا، وحوض البحر المتوسط، وأوروبا. 

وهذه هي المرة الثانية التي ينعقد فيها المنتدى منذ تأسيسه في تموز/ يوليو 2020، لمناقشة التغيرات الهامة في الحوكمة، والتقدم في أنشطة المنتدى، والاستفادة من المبادرات الجارية ذات الصلة بتكامل أفريقيا، وحوض البحر المتوسط، وأوروبا.

وخلال الاجتماع، تم استعراض المشروعات المتعلقة باستثمارات الطاقة المتجددة، والمناطق الاقتصادية الخاصة الآمنة، والتصنيع في قطاع السيارات، والتعليم الإلكتروني، والتعاون الأكاديمي. كما ناقش المشاركون سبل تقوية هذه المشاريع ودعمها، وبحث إمكانية طرح مبادرات مشتركة جديدة ضمن إطار عمل مؤسسة لا فيرتيكال أفريقيا، وحوض البحر المتوسط، وأوروبا.

كما ناقش الدكتور أبوغزاله تأسيس جامعة لا فيرتيكال الرقمية، التي يمكن أن يستفيد منها ملايين الطلبة في الأقاليم الثلاثة، للمساعدة في إضفاء طابع ديمقراطي على التعليم، وبالتالي توفير فرص أكبر للازدهار الاقتصادي. 

وأكد أهمية تطوير مهارات العاملين في مجال المعرفة، ليمتلكوا المهارات التقنية اللازمة في الاقتصاد الرقمي المتنامي. 

وبصفته شخصية دولية رائدة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات والتعليم الرقمي، شدد الدكتور أبوغزاله على التزامه بتطوير قارة أفريقيا رقميًا، وتعهد أن تقوم "أبوغزاله العالمية" وفريقها من الاستشاريين العالميين بتقديم المساعدة لتحقيق أهداف مؤسسة لا فيرتيكال.

لا فيرتيكال أفريقيا – حوض البحر المتوسط - أوروبا

هي مشروع سياسي، تعود أصوله إلى المجتمع المدني، ويدعمه بقوة العديد من القادة السياسيين. ويدافع الملتزمون بهذا المشروع عن قناعة واحدة، ألا وهي أن أوروبا وأفريقيا، مرورًا بحوض البحر المتوسط، تتشارك جميعها بنفس التحديات والمصير. لذا، كان من الضروري العمل سويًا لتأسيس مؤسسة دائمة مستقلة تستشرف المستقبل، يشارك فيها الشمال والجنوب، من أجل الاستعداد لمستقبل مشترك، والتقدم بمشاريع وإجراءات ملموسة.

تأسست هذه المؤسسة رسميًا في نيسان/ أبريل عام 2019 بموجب القانون البلجيكي، وقد شارك في تأسيسها "طلال أبوغزاله العالمية" ومعهد الاستشراف الاقتصادي في حوض البحر الأبيض المتوسط، وستمولها الشركات والمؤسسات العامة.

"طلال أبوغزاله العالمية"

تأسست عام 1972، وهي مؤسسة عالمية يعمل بها أكثر من 2,000 مهني في مختلف مجالات الخبرة، وتعمل عبر مكاتبها البالغ التي تزيد على مكاتب في أنحاء الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، وآسيا، وأوروبا، وأمريكا الجنوبية، وكندا، وأمريكا الشمالية، والشرق الأقصى. وهي واحدة من أكبر المجموعات المهنية العربية التي تقدم خدمات متنوعة ومترابطة، وفقًا لأعلى المعايير العالمية، مع استراتيجية للتوسع تهدف إلى تلبية احتياجات قائمة عملاء المؤسسة المتنامية، وتقديم خدمات جديدة لعملائها الحاليين.


مشاركة



مقالات ذات صلة